in

مجموعة السبع: الجمود السياسي يجعل ليبيا عرضة للخطر

دعا وزراء خارجية مجموعة السبع “الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والممثل السامي للاتحاد الأوروبي” كافة الأطراف السياسية الليبية الفاعلة إلى الدخول في حوار هادف؛ من أجل الخروج من المأزق الحالي، والتحرك نحو خارطة طريق ذات مصداقية لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وطنية حرة ونزيهة وشاملة دون تأخير.

الوزراء، في البيان الختامي لمؤتمرهم الجمعة بمدينة كابري الإيطالية، جددوا دعمهم الكامل للأمم المتحدة والدور الرئيسي الذي تواصل القيام به في ليبيا، داعين الأمين العام للأمم المتحدة إلى تعيين من يخلف باتيلي دون تأخير.

وأكد البيان ضرورة اتحاد المجتمع الدولي في السعي نحو خارطة طريق تقود للانتخابات.

وأشار الوزراء في بيانهم إلى أن الجمود السياسي يجعل ليبيا عرضة للخطر الشديد أمام جهات فاعلة تابعة لدول أخرى تسعى للسيطرة على الأمن والسياسة والاقتصاد في ليبيا، مما يقود إلى عدم الاستقرار في جميع أنحاء البلاد والمنطقة على نطاق أوسع.

وجدد الوزراء السبع تأكيد استمرارهم في مساعدة ليبيا على وضع حد لصراعها الضاري الذي طال أمده، وتغذيه قوات أجنبية ومرتزقة.

أبوسليم يقدم احتجاجا رسميا إلى الاتحاد الإفريقي ضد الحكم المصري  “معروف”

أزمة النازحين السودانيين في الكفرة