in

الأبلق: مخاوف من تغير ديموغرافي في ليبيا لارتفاع أعداد المهاجرين

استبعد عضو مجلس النواب عمار الأبلق، وجود تقدير رسمي دقيق للمهاجرين في ليبيا بسبب الانقسام الحكومي مع ارتفاع أعدادهم خاصة من دول الجوار الإفريقي.

الأبلق، في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، أضاف أن المخاوف المتداولة بأحاديث الساسة بخصوص ازدياد أعداد المهاجرين، تتمثل في التغيرات الديموغرافية التي قد تحدث مستقبلاً في ليبيا.

وأشار الأبلق إلى أن تعداد سكان ليبيا لا يتجاوز 8 ملايين نسمة، ولا توجد سلطة واحدة تسيطر على أراضيها وحدودها، بالإضافة إلى وجود حكومتين متنازعتين على السلطة.

وفي سياق متصل، قال الأبلق إن أغلب المهاجرين يسعون للهجرة غير المشروعة إلى أوروبا؛ ولكن مع فشل محاولات بعضهم استقروا في ليبيا، وكوَّنوا أسراً، وانخرطوا بسوق العمل، لافتاً إلى أن الليبيين ليسوا ضد العمالة الوافدة، لكن شريطة أن يجري الأمر بصورة نظامية، وبما يتفق واحتياجات السوق المحلية.

وكان وزير الداخلية في حكومة الوحدة عماد الطرابلسي، أكد، في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، وجود أكثر من مليوني أجنبي دخلوا ليبيا بطريقة غير مشروعة، يستفيدون من السلع والخدمات المدعمة.

وتقدر المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عدد الوافدين الموجودين بالأراضي الليبية بنحو 700 ألف مهاجر.

مالي والنيجر وبوركينا فاسو تعلن إنشاء”كونفدرالية دول الساحل”

خلافات الدبيبة والمركزي على رسم النقد الأجنبي تحجب مرتبات السفارات الليبية