in

متداول| صورة لمركز سيدي_المصري للبحوث الزراعية والحيوانية في طرابلس عام 1939..

متداول| صورة لمركز سيدي_المصري للبحوث الزراعية والحيوانية في طرابلس عام 1939..
كانت في الأصل مدرسة زراعية تركية قديمة، أعاد الإيطاليون إنشاءها عام 1912م، وازداد نشاطها بشكل كبير في عام 1940م، وقد حافظت الإدارة البريطانية على هذه المحطة وزادت من عدد المباني وأوجه النشاط التي يقوم به قسم النشاط الفني الخاص بالحيوانات..
و بقيت الوحيدة من نوعها حتى عام 1951م، بمساحة 80 هكتارا بما في ذلك الطرق البرية والمباني، موزعة بواقع 20 هكتارا للمتنزهات والحدائق، و20 هكتارا للمحاصيل الحقلية، واستحوذت الكروم على 14 هكتارا، وأشجار الزيتون على 12هكتارا، بينما زرعت 4 هكتارات بالموالح، وهكتاران بالفواكه المتنوعة، و8 هكتارت بأشجار الخروب.

المصدر: الدكتور محمد إبراهيم عون

يترقب المسلمون في الساعات المقبلة رؤية هلال ذي الحجة بعد إعلان جل دول العالم الإسلامي تحريه هذه الليلة…

رغم التحذيرات الأمريكية حول استغلالها في أنشطة تهريب المهاجرين.. وصول ثالث رحلة جوية تنطلق من ليبيا إلى نيكاراغوا خلال شهر