in

رغم التحذيرات الأمريكية حول استغلالها في أنشطة تهريب المهاجرين.. وصول ثالث رحلة جوية تنطلق من ليبيا إلى نيكاراغوا خلال شهر

قالت صحيفة “لا برينسا” النيكاراغوية، أن 3 رحلات جوية قادمة من ليبيا وصلت إلى العاصمة ماناغوا خلال أقل من شهر، على الرغم من التحذيرات الأمريكية حول استغلال رحلات الطيران المدنية في أنشطة تهريب المهاجرين والاتجار في البشر،

وأفادت الصحيفة، بأن آخر رحلة وصلت حاملة قرابة 400 راكب، انطلقت من مطار معيتيقة الدولي في طرابلس، إلى مطار “أوغوستو سي ساندينو” الدولي في العاصمة ماناغوا، الثلاثاء الماضي، ولم تكن مسجلة في جدول الهيئة الوطنية للطيران في نيكاراغوا، نقلا عن موقع بوابة الوسط.
وأظهرت منصة تتبع رحلات الطيران الجوية “فلايت وير” أن هذه الرحلة استغرقت نحو 13 ساعة و35 دقيقة بين طرابلس ونيكاراغوا.

وفي الثامن عشر والثالث والعشرين من مايو الماضي وصلت رحلتا طيران من بنغازي إلى العاصمة ماناغوا، إحداهما استغرقت 14 ساعة و40 دقيقة.

يشار إلى أن وسائل إعلام فرنسية كانت كشفت بأن تكلفة السفر جوا بين آسيا ونيكاراغوا عبر ليبيا، تتراوح بين 10 آلاف و20 ألف يورو، فيما يبدو أنه مسار سري جديد للمهاجرين غير النظاميين الساعين للوصول إلى الولايات المتحدة، مستغلين قرار ماناغوا إلغاء تأشيرات الدخول لعدد من دول إفريقيا وآسيا واستبدالها بضريبة وصول.

متداول| صورة لمركز سيدي_المصري للبحوث الزراعية والحيوانية في طرابلس عام 1939..

نزاع بين عقيلة وشكشك على مهام الرقابة المسبقة.. والكبير يدخل على الخط.. إلى أي طرف ستنحاز المؤسسات العامة؟