in

“أفريكا إنتلجنس”: صراع يدور بين الكبير و الدبيبة للسيطرة على عائدات النفط

قال موقع “أفريكا إنتلجنس” الفرنسي، إن محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير يسعى من محل إقامته في تركيا للإطاحة بعبدالحميد الدبيبة من السلطة.

الموقع في تقرير له قال، إن الكبير أوقف، بعد تهديد الدبيبة له، تمويل الإنفاق العام لحكومة الدبيبة، ورفض دفع عقود لقريب الدبيبة ومستشاره، مشيرًا إلى أن الصراع امتد بينهما إلى رئيس مؤسسة النفط فرحات بن قدارة للسيطرة على عائدات النفط التي تودع في المصرف المركزي، وهو وحده المتصرف في توزيعها.

وأضاف الموقع أنه عقب إيقاف الكبير سداد مدفوعات مؤسسة النفط ابتكرت الأخيرة حيلة للحصول على التمويل للاستمرار في استيراد الوقود، بإنشاء نظام مقايضة، تستبدل فيه النفط الخام بالوقود المستورد، وتقوم شركة البريقة بشراء وتوزيع الوقود.

وبحسب الموقع، فإن نظام المقايضة غامض لأن فواتيره لا تضمّن في الحسابات العامة، ولا سيطرة خارجية على تفاصيلها، ومع ذلك قدمت مؤسسة النفط تفاصيل عن الإيرادات الناتجة عن مبيعاتها من النفط الخام عام 2022.

وأوضح التقرير أن مؤسسة النفط احتفظت بجزء من إيرادات بيع النفط في حساب المصرف الليبي الخارجي، ما أغضب الكبير واتجه إلى معاقبة بن قدارة بإضعاف موقفه ومهاجمته في أحد أدواره في الإمارات، لافتا إلى أن الكبير استعمل نفوذه لعدة أسابيع لإنهاء رئاسة بن قدارة لمجلس إدارة البنك العربي للاستثمار والتجارة الخارجية.

وتابع التقرير ” لم يتوقف الكبير عن استهداف حلفاء الدبيبة حتى من داخل المركزي نفسه، فالمحافظ يصنف مستشاره وعضو مجلس إدارة المصرف المركزي مصطفى المانع، مواليًا للدبيبة.”

وأشار الموقع إلى أنه مع استهداف المحافظ لابن قدارة في الإمارات إلا أن رئيس مؤسسة النفط يتمتع بعلاقات قوية فيها وفي طرابلس، ويعد حليفا للدبيبة ويحظى بحمايته، ويعتمد عليه الدبيبة كونه حلقة وصل مع خليفة حفتر.

كرموس: ماضون في مساعينا لإنجاز العملية الانتخابية، وتحقيق أعلى درجات التوافق

قرار انقلابيي النيجر يثير هلع الأوروبيين، ويفتح أبوابا جديدة لتدفق المهاجرين عبر ليبيا.. ما القصة؟