Menu
in

نقيب أعضاء هيئة التدريس: نستنكر أعمال الخطف والإخفاء القسري والابتزاز في حق الأعضاء وسنقدم شكوى للنائب العام

استنكر النقيب العام لأعضاء هيئة التدريس الجامعي المكلف عثمان المهدي ميكائيل أعمال الخطف والإخفاء القسري والابتزاز في حق الأعضاء، وعلى رأسهم عبد الفتاح خليفة السائح.

وأدان ميكائيل ما جرى في حق نقيب جامعة طرابلس أسامة الأزرق والذي خرج يعلن رفع الاعتصام تحت التهديد ويداه ترتجفان.

وقال ميكائيل إنهم سيرفعون شكوى للنائب العام للتحقيق في جرائم الخطف والتهديد والإخفاء القسري بحق الزملاء من أعضاء هيئة التدريس.

وأضاف ميكائيل أن النقيب العام لأعضاء هيئة التدريس الجامعي عبدالفتاح خليفة السائح قرر الدخول في إجازة إجبارية لمدة أسبوعين قابلة للتجديد، وتنقل كامل صلاحياته لنائبه عثمان المهدي ميكانيل.

وأشار ميكائيل إلى أن بطلان الاتفاق الذي حصل بين السائح وجهاز الأمن الداخلي طرابلس بشأن الشروع في الدراسة؛ لصدوره من غير ذي صفة وبإرادة مكرهة.

وبيٌن ميكائيل أن إلغاء إعلان رفع الاعتصام بجامعة طرابلس تحت التهديد الذي مورس على نقيبها أسامة الأزرق، مؤكدا الاستمرار في الاعتصام الشامل والمفتوح بمؤسسات التعليم العالي كافة حتى الشروع الفعلي في تنفيذ المطالب.

وأوضح ميكائيل أن الخميس المقبل موعد لوقفة دعم وتضامن مع النقابة العامة في مواجهة الممارسات غير القانونية التي تمت بحق الزملاء.

Exit mobile version