Menu
in

باتيلي يؤكد ضرورة إجراء تقييم لاحتياجات إعادة الإعمار في المناطق المتضررة لضمان المساءلة 

بحث المبعوث الأممي لدى ليبيا “عبد الله باتيلي” مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، ونائب رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، مستجدات العملية السياسية في ليبيا، وتأثير الفيضانات على درنة والمناطق المجاورة بها.

وشدد باتيلي، خلال اجتماعه الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، على ضرورة دعم الاتحاد الأوروبي والشركاء الدوليين للعملية السياسية، من أجل الحفاظ على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها، وفقا لحسابه الرسمي على تطبيق “إكس”.

وأكد باتيلي ضرورة إجراء تقييم مشترك لاحتياجات إعادة الإعمار في المناطق المتضررة من العاصفة والفيضانات التي تلتها لضمان أقصى قدر من المساءلة في إدارة موارد إعادة الإعمار.

وفي سياق متصل، جدّد باتيلي دعوته إلى إجراء انتخابات شاملة من أجل إضفاء الشرعية على المؤسسات السياسية والعسكرية والأمنية وإعادة توحيدها.

Exit mobile version