in

المرصد “الأورومتوسطي” يطالب بعدم منح المتورطين بانتهاكات حقوق الانسان في ليبيا فرصة للمشاركة في السلطة

طالب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان الأحد، بعدم منح أي من المشتبه بتورطهم في انتهاكات حقوق الإنسان الفرصة للمشاركة في السلطة في ليبيا.

وقال المرصد، في بيان له، إن الفرق المختصة كشفت عن مواقع لمقابر جديدة -في مدينة ترهونة -آخرها الأسبوعين الماضيين، والتى عُثر فيها على 6 جثث مجهولة الهوية يُعتقد أنها قُتلت ودفنت سرًا على يد ميليشيات “الكاني” التى كانت تسيطر على المدينة.

وأوضح المرصد أن “الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين” في ليبيا استطاعت حتى تاريخ 11 أغسطس استخراج حوالي 286 جثة من نحو 100 مقبرة سرية في مدينة ترهونة وبعض المناطق جنوبي طرابلس، منوها بأنها نجحت في التعرف على هوية 154 من الضحايا من خلال مطابقة الحمض النووي، وأن الجهود لا تزال جارية؛ لتحديد هوية البقية.

ودعا المرصد السلطات الليبية بأن لا تقتصر عملية المساءلة القانونية على من نفّذ عمليات القتل والإخفاء والاضطهاد فقط، بل ينبغي أن تشمل جميع القادة والمسؤولين الذين أصدروا الأوامر، أو سهّلوا تلك الجرائم، “أو لم يتدخلوا لمنعها ومحاسبة مرتكبيها”.

نهائيات الدوري الليبي للكرة المصغرة

مشادة كلامية بين الدبيبة ووزير البيئة بحكومته