in

النمروش: الدبيبة لم يُولِ قطاع الأمن والدفاع أي أولوية ويدعم المليشيات على حساب الجيش

قال آمر المنطقة العسكرية الساحل الغربي “صلاح الدين النمروش” إن حكومة الوحدة الوطنية لا تعطي الأولوية للأمن والدفاع، مشيرًا إلى أنه منذ تولى عبد الحميد الدبيبة السلطة لم يكن هناك أي تحسن في هذا المجال.

النمروش في حوار مع مجلة “جون أفريك” الفرنسية توقع حدوث اشتباكات مثل التي حدثت مؤخرا في العاصمة، مشيرًا إلى أن حكومة الوحدة الوطنية أضعف من أن تتدخل، وأن اللواء 444 قتال هو من سيطر على الأمور بعد الاشتباكات.

وأضاف النمروش أن الدبيبة يعتبر أقل عدوانية من غيره لكنه “فاسد” ولم يستثمر قط في الأمن وقد انتقدته لدعمه المليشيات أكثر من الجيش، وفق تعبيره. وفي سياق متصل أكد النمروش أنه لا يؤيد الدبيبة أو باشاغا وهدفه الرئيسي هو إبعاد طرابلس عن الاشتباكات، مشيرًا إلى أنهم لا يريدون الحرب، وتنظيم الانتخابات لا يزال معقدا للغاية في الوقت الحالي

الأمين العام المكلف بالحزب الديمقراطي صالح المسماري: رؤيتنا السياسية هي دعم توافق وطني يضم كل الليبيين

مقتل مواطنين بعد شجار مع عنصر أمن داخل إحدى المصارف في سبها