in

المجموعة المعنية بالقانون الإنساني الدولي تدعو إلى تمديد عمل بعثة تقصي الحقائق بليبيا

Libyan experts search for human remains during the exhumation of mass graves in Tarhuna, southeast of the capital Tripoli, on June 23, 2020. - The United Nations voiced "horror" after reports that eight mass graves had been discovered in an area recently seized by the unity government after forces loyal to eastern strongman Khalifa Haftar withdrew. Tarhuna was the main rear base for a devastating year-long offensive by eastern-based Haftar's forces to seize the capital from the unity government. (Photo by Mahmud TURKIA / AFP) (Photo by MAHMUD TURKIA/AFP via Getty Images)

دعت الرؤساء المشاركون (البعثة الأممية – هولندا – سويسرا) في مجموعة عمل القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان المنبثقة عن حوار برلين؛ للتمديد ولاية البعثة المستقلة لتقصي الحقائق في ليبيا؛ لكي “تتمكن من مواصلة عملها، وتحقيق السلام المستدام والنهوض بمصالحة وطنية قائمة على أسس حقوق الانسان في ليبيا.”

ودعت المجموعة الحكومة لمواصلة دعم ولاية البعثة من خلال دعم التعاون الفني، مؤكدة أن عمل البعثة سيساعد في تسليط الضوء على قضايا وتوجهات رئيسية وضمان سماع أصوات الضحايا في ليبيا وتحقيق العدل والمحاسبة على هذه الجرائم.

وأوضحت المجموعة أن مجلس حقوق الانسغان سيناقش في دورة انعقاده الـ 50 في جنيف التي ستعقد ما بين 13 يونيو و8 يوليو تمديد ولاية عمل بعثة تقصي الحقائق.

وتابعت المجموعة “لا يوجد كيانٌ آخر بولاية وقدرة هذه البعثة على تنفيذ هذا العمل في هذا الوقت”

البحباح: صدور قانون الميزانية جاء تتويجا للتوافق بين مجلسي النواب والدولة والقوى الفاعلة

باشاغا: سنعمل على إنهاء الانقسام السياسي ودعم المسار الدستوري