in

الولايات المتحدة: تركيز غاز CO2 في الغلاف الجوي ارتفع بنسبة 50%

قالت إدارة المحيطات والغلاف الجوي الوطنية الأمريكية، إن الأرض شهدت خلال شهر مايو الماضي، أعلى تركيز لثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

وكشفت الإدارة في بيان نشرته وكالة “فرانس برس” الفرنسية، عن أن النسبة المسجلة زادت بنسبة تصل إلى 50 بالمئة مما كان عليه خلال حقبة ما قبل الصناعة، مشيرة إلى أن هذه النسبة لم يسبق أن سُجلت مثيلاً لها منذ نحو أربعة ملايين سنة.

وأرجعت الإدارة الأمريكية، الأسباب إلى الاحترار المناخي الناجم عن أنشطة أبرزها النقل وإنتاج الإسمنت وإزالة الغابات، مذكرة بأن هذه الظاهرة قد بدأت تؤدي إلى ما أسمته “عواقب وخيمة” أهمها تزايد موجات الحرارة والجفاف والحرائق والفيضانات في العالم.

غير أن الإدارة قالت، إن شهر مايو من كل عام هو عادة الشهر الذي تسجل فيه أعلى مستويات ثاني أكسيد الكربون.

وأوضحت إدارة المحيطات والغلاف الجوي الأمريكية، أن مستوى ثاني أكسيد الكربون كان ثابتا قبل الثورة الصناعية على نحو 280 جزءا في المليون، وبقي الأمر على هذا المنوال خلال الفترة التي سبقتها والبالغة نحو ستة آلاف عام.

ويُعد ثاني أكسيد الكربون أحد غازات الدفيئة التي تساهم في حبس الحرارة، مما يتسبب تدريجيا في “الاحترار” العالمي، وهو يبقى في الغلاف الجوي والمحيطات آلاف السنين.

اجتماع مرتقب للجنة 5+5 لمناقشة انسحاب المرتزقة ودمج المجموعات المسلحة 

باشاغا يؤكد على ضرورة التحاور مع الجميع لتحقيق السلم والمصالحة