in

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان: التحريض والاعتداء على الأحزاب السياسية في طرابلس جريمة وانتهاك للحريات

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن قلقها البالغ بشأن ما تعرض له عدد من الأحزاب والتيارات والكيانات السياسية من استهداف لمقراتها بطرابلس والتحريض عليها.

وقالت اللجنة، عبر بيان لها، إن هناك استهداف ا لعدد من الإعلاميين والصحفيين والمدونين؛ على أساس مواقفهم وخلفياتهم وآرائهم السياسية من خلال التحريض عليهم والإساءة لهم، ما يُعد انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان والمواطنة.

وحذرت اللجنة من خطورة المساس بالحقوق والحريات المدنية والسياسية، والتي تُعد من أهم المكتسبات الدستورية والقانونية التي تحققت للشعب الليبي، مؤكدة أن هذه الممارسات المشينة والخارجة عن القانون تُشكل جرائم جنائية يُعاقب عليها القانون.

ودعت اللجنة الوطنية كافة الجهات الرسمية الحكومية والأمنية، إلى أهمية ضمان احترام ودعم وحماية عمل الأحزاب والكيانات السياسية والصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية، ومنع الأعمال التعسفية التي تطالها، وضمان حمايتها؛ لأن هذه الأحزاب والكيانات السياسية مرخص لها.

وطالبت اللجنة الجهات الأمنية والقضائية المختصة بفتح تحقيق شامل في ملابسات هذه الوقائع وضمان ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة.

مجلس الأمن سيعقد جلسة تشاورية حول الأوضاع في ليبيا الخميس المُقبل

أجواء قرعة الحج في مصراتة