in

الخوجة: تصريحاتي فهمت بشكل خاطئ والدبيبة يسعى لكسب أصوات الشباب

قالت عضو مجلس النواب، أسماء الخوجة في تصريح للرائد الثلاثاء، إنها تابعت ردود الفعل الغاضبة تجاه تصريحاتها حول منحة الزواج، ذاكرة أنها كلها مبنية على تصورات غير حقيقية ولم يفهمها كثيرون.

وأوضحت الخوجة أنها ليست معترضة على المنحة نفسها بل أنها تدعم الشباب بأكثر من ذلك لكن بما يضمن له حياة مستقرة، موضحة أن قصدت بكلمة “غير أخلاقي” تبعية القرار من ناحية تأثيره على الحياة الاجتماعية، وأن الزواج هنا سيكون هدفه المال وليس تكوين أسرة وسينتهي بالطلاق للأسف.

وأضافت النائبة أن الأولى من الزواج حاليا هي المشروعات التي توفر للشباب حياة كريمة وبناء شاب ليبي واعي يملك العلم والحرفة التي تضمن له حياة مستقرة، وبعدها تكون خطوة الزواج، مؤكدة أن قرار الدبيبة لم يكن مدروسا أبدا، وهدفه كسب أصواتهم وتعاطفهم؛ خاصة أنه جاء ارتجاليا ومفاجئا ولم يخضع للدراسة من قبل مؤسسات الدولة كوزارة التخطيط مثلا.

وبينت عضو النواب أنها كعضوة بالبرلمان وسلطتها تشريعية فقط وليس لها أي سلطة تنفيذية، ولو أنها تمتلك سلطة لقررت تعديل الآلية التي يتم بها تنفيذ هذا القرار واستبدلته بمشروعات قومية تخدم الشباب.

وختمت الخوجة تصريحها بأنها داعمة بقوة لتكوين روابط شبابية في كل مدينة ليبية لحل مشاكلهم، وبناء وحدات سكنية في كل أنحاء ليبيا؛ لنضمن للشاب الليبي حياة مستقرة وألا يكون ضحية لدفع أموال أحيانا لا يمكن أن يوفرها في المستقبل.

أوحيدة: المجلس سيصدر قانون انتخاب مجلس النواب ويعتمده، ومن الممكن سحب الثقة من الحكومة.

والد أحد ضحايا مليشيا الكاني مصري الجنسيةيناشد النائب العام بليبيا ومصر بالقبض على قَتَلة ابنه