in

عقب تسلمها لوزارت الوفاق … كيف ستتعامل حكومة الوحدة مع استمرار حكومة الثني في أعمالها وعدم تسليمها إلى الآن؟

على الرغم من نيل حكومة الوحدة الوطنية ثقة مجلس النواب كحكومة تبسط ولايتها على كامل ربوع البلاد إلا أن حكومة الثني لازالت مستمرة في أعمالها حتى هذه اللحظة.

فبينما جرت عملية الاستلام والتسليم بين وزراء حكومة الوحدة الوطنية ونظرائهم بحكومة الوفاق الوطني بطرابلس فإن تلك العملية تعثرت مع الحكومة المؤقتة، مايدفع للتساؤل عن الطريقة التي ستتعامل بها حكومة الدبيبة مع هذا الوقع، علما بأن الهدف الأساسي من تكوينها هو إنهاء الانقسام المؤسساتي في البلاد.

الصحة استثناء

وزارات الحكومة المؤقتة في المنطقة الشرقية لم تشهد حتى هذه اللحظة أي استلام أو تسليم مع وزراء حكومة الوحدة الوطنية باستثناء وزارة الصحة، فقد سلّم وزير الصحة بالحكومة المؤقتة سعد عقوب مهامه لوزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية علي الزناتي في مدينة البيضاء.

بشاغا يسلم مهامه

مراسم التسليم والاستلام بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس الرئاسي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية جرت بشكل حضاري بالعاصمة طرابلس، وكان وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا أول المسلّمين لسلفه خالد مازن.

وزارات عدة

عديد الوزارت بحكومة الوفاق سلمت تباعا لوزراء حكومة الوحدة الوطنية الجدد، فقد تم التسليم في كل من وزارة التعليم ، ووزارة العمل والـتأهيل، ووزارة المالية، ووزارة الاقتصاد، ووزارة العدل ، ووزارة التعليم التقني الذي استلم من الهيئة العامة للتعليم التقني، ووزارة السياحة، ووزارة الثقافة.

منح الثقة

ونالت حكومة الوحدة الوطنية البالغ عدد وزرائها 26 وزير + 6 وزراء دولة الثقة من مجلس النواب في الـ 11 من مارس الجاري عقب اختيار الدبيبة رفقة أعضاء المجلس الرئاسي الجديد المتكون من محمد المنفي رئيسا وعبد الله اللافي وموسى الكوني كأعضاء بعد فوزهم في الجولة الثانية لاختيار السلطة التنفيذية بملتقى الحوار السياسي بجنيف في فبراير الماضي.

موعد فتح الطريق الساحلي سيحدد بناء على تقرير اللجنة

آبل تسيطر على سوق الساعات الذكية وهواوي تتراجع للمركز الرابع